العالم العربي

المبدعون المصريون يرفضون "إرهاب العقول وتكفير التفكير"

مخاوف الإبداع الفكري في مصر، تصاعدت خلال المرحلة الأخيرة خاصة في ظل تصريحات قيادات التيار الديني المسيطر على الساحة السياسية والقرار في مصر ما بعد مبارك، والتي رفضت روايات أديب نوبل نجيب محفوظ، وأخرى طالبت بطمس وجوه التماثيل الفرعونية بالشمع، ووقلق داخل المجتمع المصري من محاولات التيار الديني المتشدد من تغيير ملامح الشخصية المصرية والعبث بتاريخ مصر الثقافي والفني، والتأكيد على أهمية تحقيق كل أهداف الثورة المصرية.

القاهرة ـ أشرف كمال

وفي محاولة من المبدعين المصريين لمواجهة هذه الدعوات والتأثير على حركة الإبداع في مصر، جاء انعقاد المؤتمر الأول للإبداع المصري بحضور عدد من المثقفين والفنانين والمبدعين المصريين، ليعلنوا رفضهم لما وصف بـ "إرهاب العقول وتكفير التفكير" وتعهدوا بالوقوف صفا واحدا في وجه من يريدون أن يطفئوا طاقة التنوير المصرية.

وفي ختام الاجتماع تلا الفنان محمود ياسين بيانا اتفق عليه المبدعون والمثقفون والفنانون المصريون تضمن عددا من النقاط التي تؤكد على "عدم السماح بتغيير ملامح الشخصية المصرية بتطوراتها الحضارية وعودتها إلى الوراء مع رفض التهجير للعقل المصري وقمعه، ورفض السماح لجهات مختلفة من المساس بالتراث الحضاري المصري ومن بينها الآثار .

ودعا البيان إلى العمل بجدية لعودة مصر إلى دورها الريادي علميا وأدبيا وفنيا وإعلاميا في العالم العربي والوقوف صفا واحدا في وجه من يريدون أن يطفئوا طاقة التنوير المصرية، والتأكيد على رفض "الإرهاب على العقول وتكفير التفكير واعتبار أن من يعارض المجلس العسكري خائنا وأن من يهاجم التيارات التي تسمي نفسها بالدينية كافرا"، وفق ما جاء في البيان.
وتعهد الموقعون على البيان بأن "الثورة لن تخمد طالما هناك فقير على أرض مصر يبيت جائعا وشقيقه في الوطن ينعم بالمليارات، ولن تخمد الثورة وهناك الآلاف في السجون من أبنائنا وأشقائنا ممن أصروا على استكمال ثورتهم".

وكان المخرج السينمائي داوود عبد السيد أشار في كلمته إلى أن "السينما بدون حرية الفنون مجتمعة وفي ظل وجود قوى تحرمها لا مكان لها على الخريطة إلا بالحرية وإلغاء الرقابة في السينما التي كانت تحمي النظام القديم وهذا ما ينطبق أيضا على الرقابة البربرية في التلفزيون التي تتجاهل حق المؤلف والمبدع في تشويه إبداعها من قص وتعديل هذا الإبداع بدون وجه حق".

 

 


تعليقات الفيسبوك (إخفاء)

الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع تعليقات الفيسبوك على الموقع.
 

تعليقات الموقع (إخفاء)

 
الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع التعليقات على الموقع.

موضوع التعليق

يجب ملئ الفراغ*
قم بالتسجيل لحجز اسمك المستعار والاستفادة من خدمات الموقع الأخرى لاحقاً كالانضمام إلى صفحة الأصدقاء وإنشاء مدونتك الخاصة.