العالم العربي

حزبا "الوفد" و"مصر الفتاة" يدعمان عمرو موسى رئيساً لمصر

قررت الهيئة العليا لحزب "الوفد" بعد اجتماع دام لساعات اختيار المرشح المستقل لانتخابات الرئاسة عمرو موسى كمرشح رسمي للحزب، فيما قرر حزب "مصر الفتاة" أيضا دعم موسى في سباق المنافسة على المنصب الرفيع في أول انتخابات رئاسية في مصر ما بعد مبارك.

أمين عام جامعة الدول العربية المنتهية ولايته عمرو موسى © POOL 18:03 | 2012 / 04 / 05
القاهرة ـ أشرف كمال
وأوضح عضو الهيئة العليا لـ "الوفد"، طارق تهامي، أن المجتمعين اختاروا موسى بأغلبية كبيرة، وأن اختيار عمرو موسى كمرشح لحزب "الوفد" يعد اختيارا طبيعيا نظرا لوجود جذور وفدية لموسى ولأنه المرشح الرئاسي الوحيد الذي قام بأكثر من زيارة لمقر حزب "الوفد".  
وكان عمرو موسى قد حصل على نسبة كبيرة من أصوات الهيئتين "العليا والبرلمانية" لحزب "الوفد" في اقتراع سابق بشأن الانتخابات على المرشح الذي سيدعمه "الوفد" في انتخابات الرئاسة المقبلة، حيث فاز في هذا الاقتراع الذي أجرى في شباط/فبراير الماضي منصور حسن رئيس المجلس الاستشاري السابق الذي قرر مؤخرا الانسحاب من ماراثون الانتخابات الرئاسية.
وفي هذه الأثناء أعتبر رئيس حزب "الوفد" السيد البدوي أن ترشيح خيرت الشاطر لم يكن مفاجأ بعد تراجع الإخوان عن ترشيح منصور حسن، موضحاً أن الشاطر كمواطن مصري من حقه الترشح ولكن القرار تنقصه الفطنة وتقدير الظرف السياسي للبلاد، موضحاً أن هذا القرار قد جانبه الصواب وأن مصر ستدفع ثمناً باهظاً لا يحتمله المواطن المصري في تلك الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد، بحسب قوله.
وأضاف البدوي قائلاً:" إذا كان الشعب المصري قد منح الإخوان المسلمين الأكثرية في مجلس الشعب فقد كان ذلك ثقة فيما قد وعد به الإخوان بأنه لن يكون لهم مرشح لرئاسة الجمهورية فالشعب المصري الذي عانى من استبداد حزب واحد احتكر السلطة بسيطرته على مجلس الشعب والحكومة ورئاسة الجمهورية لم يكن ليسمح أن يعيد أنتاج هذا الحزب مرة أخرى بعد 25 يناير".
وقد عبَر مرشح رئاسة الجمهورية عمرو موسى، عن تقديره وترحيبه بقرار حزب "الوفد" بدعم ومساندة أعضاء هيئته العليا وهيئته البرلمانية له مرشحا للرئاسة.
ووصف موسى حزب "الوفد" بـ "العريق وصاحب التاريخ الكبير"، مشيرا إلى أنه اجتمع مع حزب "الوفد" سواء على مستوى اللجنة العليا أو المكتب التنفيذي وكذلك مع عدد من أعضاء الهيئة البرلمانية ولجان المحافظات في مناسبات عديدة، كما اجتمع مع عدد من شباب "الوفد" للتشاور وتبادل الآراء وعرض ملامح برنامجه الانتخابي.
وأكد موسي أنه سوف يستمر في اجتماعاته مع أعضاء الحزب وسيلتقي بعدد كبير من شباب "الوفد" خلال الفترة القصيرة القادمة، مضيفا أنه سيقوم بتكثيف اتصالاته مع العديد من الأحزاب والقوى  السياسية للتشاور حول المرحلة القادمة.
ومن جانبه أعلن حزب "مصر الفتاة" حالة الاستنفار القصوى في جميع مقرات الحزب في القاهرة والمحافظات خلال الفترة القادمة لدعم قرار الحزب بتأييد ترشيح عمرو موسى في انتخابات الرئاسة المقبلة.
وأوضح الأمين العام للحزب، رأفت عبد الله، أن القرار جاء بعد اجتماع اللجنة العامة لحزب "مصر الفتاة" في وقت سابق من مساء أمس الأربعاء والذي قرر مواصلة دعم الحزب لـعمرو موسي رئيسا للجمهورية.

تعليقات الفيسبوك (إخفاء)

الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع تعليقات الفيسبوك على الموقع.
 

تعليقات الموقع (إخفاء)

 
الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع التعليقات على الموقع.

موضوع التعليق

يجب ملئ الفراغ*
قم بالتسجيل لحجز اسمك المستعار والاستفادة من خدمات الموقع الأخرى لاحقاً كالانضمام إلى صفحة الأصدقاء وإنشاء مدونتك الخاصة.