العالم العربي

الدوحة تعرض جاهزيتها العالية لاستضافة ألاولمبياد الصيفي – 2020

أطلع مسؤولون قطريون معنيون بتقديم طلب مدينة الدوحة لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2020، المشاركين في اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد (رابطة) اللجان الأولمبية الوطنية المنعقد في موسكو على الدرجة العالية لجاهزية العاصمة القطرية لتنظيم الدورة الأولمبية الصيفية من الآن.

عاصمة قطر الدوحة 16:48 | 2012 / 04 / 14

"أنباء موسكو"
وقال ممثلو اللجنة الخاصة بتقديم الطلب القطري إن الدوحة جاهزة بنسبة 91 بالمائة لاستضافة أولمبياد العام 2020 بفضل وجود الملاعب وغيرها من المنشآت الرياضية الحديثة لديها والتي جرت فيها الألعاب الآسيوية عام 2006 والألعاب العربية عام 2011.
كما أشار المسؤولون القطريون خلال اتصالات وعروض أقاموا مع زملائهم من اللجان الأولمبية الوطنية الأخرى في موسكو خلال اليومين الماضيين إلى خصوصية الطلب القطري الذي يركز في جوانبه المميزة على تنمية الرياضة النسائية في المنطقة.
يذكر أن الدوحة تتنافس مع أربع مدن أخرى في الصراع على نيل شرف استضافة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2020 هي اسطنبول وباكو ومدريد وطوكيو التي قدم ممثلوها عروضا أيضا لإمكانيات هذه المدن الرياضية والاقتصادية والتقنية على هامش اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد (رابطة) اللجان الأولمبية لوطنية في العاصمة الروسية.         
وستعلن اللجنة الأولمبية الدولية في أيار/مايو المقبل أسماء المدن التي ستكمل السباق (من المرجح تصفية المدن إلى 3 أو 4)، على أن يتم اختيار المدينة التي ستستضيف الاولمبياد الصيفي عام 2020 في السابع من أيلول/سبتمبر 2013 في العاصمة الأرجنتينية بوينس أيريس.
هذا فقد عقدت رابطة اللجان الوطنية الأولمبية اجتماع الدورة الـ18 لجمعيتها العمومية في موسكو نهاية هذا الأسبوع.
وأحاط رئيس الحكومة الروسية فلاديمير بوتين في كلمة ألقاها في الاجتماع، المشاركين فيه علما بمجرى التحضيرات للألعاب الأولمبية الشتوية التي ستقام في العام 2014 في مدينة سوتشي الروسية. كما دعا بوتين اللجان الوطنية الأولمبية إلى تفعيل كفاحها ضد المنشطات وفي سبيل تنمية الحركة الرياضية الصحية، مشيرا في هذا الصدد إلى أن نسبة المواطنين الروس الذين يمارسون الرياضة بصورة دائمة سترتفع إلى 40 بالمائة بحلول العام 2020.
وكانت رابطة اللجان الوطنية الأولمبية تأسست في العام 1979، وتجمع في إطارها لجانا أولمبية تابعة لـ204 دول من القارات الخمس في العالم، وتعمل على حماية مصالح اللجان الوطنية الأولمبية، وعلى توفير شروط متساوية لرياضيي الدول المشاركة في الألعاب الأولمبية من القارات المختلفة.
وتعتبر الجمعية العمومية أعلى سلطة في رابطة اللجان الوطنية الأولمبية، وتعقد اجتماعاتها الدورية مرة كل سنتين في الدولة التي ستستقبل الألعاب الأولمبية المقبلة عادة.
وفيما قدمت السلطات البريطانية اعتذارها عن عدم تمكنها من استقبال اجتماع الجمعية العمومية لرابطة اللجان الأولمبية الوطنية في الوقت الراهن، قرر المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية نقل الاجتماع إلى موسكو، حيث أجرت الجمعية العمومية أول اجتماع لها في العاصمة الروسية.
وشارك في هذا المنتدى حوالي 1000 شخص من أكثر من 200 دولة، بما في ذلك قيادة اللجنة الأولمبية الدولية، ووزراء الرياضة في عدة دول، وقيادات رابطة الاتحادات واللجان الأولمبية الوطنية.
كما شارك مع أعضاء الجمعية العمومية في الاجتماع رئيس اللجنة الأولمبية الروسية ألكسندر جوكوف ووزير الرياضة والسياسة الشبابية في روسيا فيتالي موتكو.
وخلال أعمال الجمعية العمومية تم انتخاب الشيخ أحمد الفهد رئيسا لاتحاد (رابطة) اللجان الاولمبية الوطنية.

تعليقات الفيسبوك (إخفاء)

الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع تعليقات الفيسبوك على الموقع.
 

تعليقات الموقع (إخفاء)

 
الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع التعليقات على الموقع.

موضوع التعليق

يجب ملئ الفراغ*
قم بالتسجيل لحجز اسمك المستعار والاستفادة من خدمات الموقع الأخرى لاحقاً كالانضمام إلى صفحة الأصدقاء وإنشاء مدونتك الخاصة.