العالم العربي

مجموعة من 50 دولة ومنظمة تندد في باريس ببيع الأسلحة لسورية

نددت مجموعة من 50 دولة ومنظمة أعضاء في مجموعة مكلفة بمتابعة العقوبات على سورية، اثر اجتماعها في باريس، الثلاثاء، بمواصلة بيع الأسلحة لهذا البلد. وتقرر عقد الاجتماع التالي لمجموعة العمل الدولية الشهر المقبل في واشنطن.

وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه © AFP 2013. Lionel Bonaventure 16:40 | 2012 / 04 / 18

"أنباء موسكو"
وأعلن وزير الخارجية الفرنسي ألان جوبيه أثناء اجتماع باريس أنه من الضروري "إبقاء الضغط على النظام السوري".
وأضاف أن  "العقوبات الاقتصادية المفروضة على سورية حرمت النظام من نصف احتياطيه المالي" مؤكدا ضرورة تشديد العقوبات لأنها في اعتقاده  "أداة فاعلة لحرمان نظام الأسد من الموارد التي يحتاجها لتمويل مليشياته وشراء الأسلحة".
وقال إن الإجراءات "التي تستهدف القطاعين المصرفي والمالي، خاصة تجميد موجودات البنك المركزي السوري، أدت إلى تجفيف عائدات النفط وسحب موارد ثمينة من الدولة السورية".
وأفاد مصدر حكومي فرنسي الثلاثاء أن جوبيه دعا العديد من وزراء الخارجية إلى اجتماع في باريس الخميس بهدف "إبقاء الضغط" على الرئيس السوري بشار الأسد.
من جهتها قالت الولايات المتحدة أن سورية غير ملتزمة بوقف إطلاق النار كما أنها تتجاهل جوانب من النقاط الست التي تتضمنها خطة أنان.
وفي هذا الصدد أعلن المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر أن الأنباء الواردة من دمشق "غير جيدة" .
 

تعليقات الفيسبوك (إخفاء)

الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع تعليقات الفيسبوك على الموقع.
 

تعليقات الموقع (إخفاء)

 
الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع التعليقات على الموقع.

موضوع التعليق

يجب ملئ الفراغ*
قم بالتسجيل لحجز اسمك المستعار والاستفادة من خدمات الموقع الأخرى لاحقاً كالانضمام إلى صفحة الأصدقاء وإنشاء مدونتك الخاصة.