العالم العربي

العسكري: مصر في خطر... ونحذر من الاقتراب من المنشآت العسكرية

عقد عدد من قيادات المجلس العسكري الحاكم في مصر مؤتمراً صحفياً للتعليق على الأحداث التي شهدها ميدان العباسية القريب من مقر وزارة الدفاع، في محاولة من جنرالات التأكيد على خارطة الطريق التي ألتزم بها المجلس والخاصة بتسليم الحكم لسلطة مدنية نهاية حزيران/يونيو القادم، فيما أكد جنرالات المجلس أن مرحلة ما بعد الثورة تشهد بعض السلبيات، وأن قدرة الشعب المصري في سعيه للاستقرار قادرة على تجاوز التحديات الراهنة والوصول إلى حالة الاستقرار المنشودة.

اشتباكات أمام وزارة الدفاع في القاهرة © AFP 2013. Str 18:22 | 2012 / 05 / 03

القاهرة ـ أشرف كمال

وقد حذر عضو المجلس العسكري اللواء محمد العصار من استمرار أحداث العنف والفوضى في البلاد، موضحا أن الفترة التي تمر بها البلاد حالياً تعتبر مرحلة حرجة، فالمطلوب إجراء الانتخابات الرئاسية ووضع دستور جديد في ظل السماح لأحزاب سياسية لم تمارس السياسة من قبل.

ونفى اللواء العصار، مساعد وزير الدفاع المصري، نية المجلس العسكري الاستمرار في حكم البلاد ومد عمر الفترة الانتقالية، مؤكداً حرص المجلس على تسليم الحكم حتى قبل 30 حزيران/يونيو القادم، موضحاً أنه الموعد المحدد سلفاً لتسليم إدارة البلاد إلى سلطة مدنية منتخبة، مؤكدا أن المجلس العسكري يقف على مسافة واحدة من كل المرشحين لمنصب الرئيس وليس له مرشح في الانتخابات القادمة.

ورفض العصار الانتقادات التي توجه للمجس العسكري من كافة القوى السياسية.

وفيما يتعلق بما يثار عن تزوير الانتخابات الرئاسية، قال العصار إن الانتخابات البرلمانية أجريت بنزاهة وحرية شهد لها الجميع في الداخل والخارج، وأنه من غير المتصور أن يكون هناك تزوير في الانتخابات الرئاسية إدراكاً بأن الشعب المصري لن يقبل أي تزوير مهما كان شكله.

وحول دعاوى النزول للشارع وحمل السلاح في مواجهة القوات المسلحة، أشار عضو المجلس العسكري اللواء مختار الملا إلى أنه لن يستطيع أحد إفشال خارطة طريق تسليم السلطة والتي تحدد لها تسليم السلطة نهاية حزيران/يونيو القادم.

ونوه إلى أن هناك من استبعد من الانتخابات الرئاسية بالقانون، ويسعى للعودة إلى السباق عن طريق العنف واستخدام السلاح، في إشارة إلى أنصار مرشح الدعوة السلفية المستبعد حازم صلاح أبو إسماعيل والذي بدأ أنصاره اعتصامهم في ميدان التحرير ثم نقلوا اعتصامهم إلى ميدان العباسية بالقرب من وزارة الدفاع.

ودعا عضو المجلس العسكري العقلاء من شعب مصر ومن الأحزاب ورجال الدين العمل والتعاون لمصلحة الوطن مشيراً إلى صعوبة الموقف الاقتصادي وإلى ما وصفه بـ "المزايدات والسباق" في تحقيق النتائج الخاصة على حساب مصالح الوطن وحذر قائلاً:" لن نسمح بالاعتداء على أحد رموز الوطنية في مصر وهي وزارة الدفاع". وأضاف :" أحذر كل من يحمل السلاح".

واللافت خلال المؤتمر الصحفي حرص اللواء مختار الملا عضو المجلس العسكري على التحذير من الاقتراب من المنشآت العسكرية  خاصة وزارة الدفاع، في إشارة إلى الدعوات التي انطلقت من بعد القوى السياسية يوم غد الجمعة فيما عرف بـ "جمعة الزحف إلى وزارة الدفاع" .

ونفى عضو المجلس العسكري اللواء ممدوح شاهين، وجود أزمة بين الحكومة والبرلمان، مشيراً إلى أن كل مؤسسة لها اختصاصها، طبقاً للإعلان الدستوري، وأن المجلس العسكري وحده من يملك إقالة الحكومة.

وقلل اللواء مختار الملا من مخاوف إعلان إسرائيل التعبئة العامة على حدود مصر، مشيراً إلى أن القوات المصرية التي تم سحبها لتأمين الوضع الداخلي لم ولن تؤثر على القدرة الإستراتيجية للقوات الموجودة في شمال شرق البلاد على الحدود مع إسرائيل، وأن القوات مستعدة لتأمين حدود مصر المختلفة.

وقد أقيم المؤتمر الصحفي في مقر الهيئة العامة للاستعلامات، وكان من الملفت للنظر ظهور لافتة كبيرة خلف مقاعد أعضاء المجلس العسكري كتب عليها :"القوات المسلحة تلتزم بما وعدت".

وتعليقاً على الاتهامات التي وجهت لبعض الضباط في أحداث محمد محمود والمتحف المصري ومجلس الوزراء، قال اللواء محمد العصار:"إن يد القوات المسلحة لم تلوث بدماء المصريين ولم ولن تستخدم العنف ضد الشعب المصري.. وكل ما يُثار حول ذلك مجرد ادعاءات واتهامات لا أساس لها من الصحة"، فيما قال اللواء مختار الملا:" إن النيابة العامة قامت بالتحقيق في الجرائم وأحالتها للقضاء".

واختتم اللواء الملا المؤتمر الصحفي محذراً "إن القوات المسلحة ليست أداة لقهر الشعب ولن تكون وعلى الشرفاء من هذا الوطن الحفاظ على القوات المسلحة ومساندتها كما تحافظ على شعب مصر والوطن لنعبر هذه المرحلة ومن يتصور أنه يستطيع أن يهدد أمن الوطن والمواطن عليه أن يراجع نفسه.. ".

تعليقات الفيسبوك (إخفاء)

الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع تعليقات الفيسبوك على الموقع.
 

تعليقات الموقع (إخفاء)

 
الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع التعليقات على الموقع.

موضوع التعليق

يجب ملئ الفراغ*
قم بالتسجيل لحجز اسمك المستعار والاستفادة من خدمات الموقع الأخرى لاحقاً كالانضمام إلى صفحة الأصدقاء وإنشاء مدونتك الخاصة.