العالم العربي

إضراب عن الطعام في موسكو دعما للأسرى الفلسطينيين

تحت شعار "كلنا فلسطينيون …كلنا أسرى في سجون الاحتلال" تنظم مجموعة نشطاء من صحافيين ونشطاء حقوق إنسان ومناصرين للقضية الفلسطينية، يوم الجمعة الحادي عشر من الشهر الجاري "يوما للإضراب عن الطعام"، تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين والعرب المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي ونصرة لمعركة الكرامة التي يخوضها الأسرى.

"أنباء موسكو"

وتقام الفعالية التضامنية في باحة سفارة دولة فلسطين في العاصمة الروسية موسكو، حيث سيتجمع النشطاء والمتضامنون من أجل التعبير عن دعمهم للأسرى، ورفضهم للسياسات التعسفية التي تتخذ بحقهم، "على مرأى ومسمع من العالم والمنظمات الحقوقية الدولية".

وقال منظمون ونشطاء إن الهدف من الحراك لفت أنظار العالم للمعركة التي يخوضها الأسرى ضد الغطرسة والتمييز العنصري الإسرائيليين ومحاولة لرفع صوت أكثر من 1600 أسير يخوضون معركة الأمعاء الخاوية، وان لا يترك هؤلاء وحدهم دونما تأييد ومناصرة شعبية ورسمية، خاصة وأننا نرى أن "حجم ومستوى التضامن لا يرتقي للمستوى الذي يتوقعه الأسرى منا ومن كل أحرار العالم".

وناشد المنظمون كل المنظمات الدولية الضغط على سلطات الاحتلال لوقف إجراءاتها العنصرية بحق الأسرى، والجامعة العربية لتسريع خطواتها الهادفة إلى التوجه إلى محكمة العدل العليا لمناقشة الوضع القانوني للأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال، وتحديد مسؤولية دولة الاحتلال والمجتمع الدولي تجاههم.

أما المطالب الأساسية فهي توصية من الأمم المتحدة لإرسال لجنة دولية للتحقيق ولتقصي الحقائق حول الأوضاع في سجون الاحتلال وفحص مدى التزام إسرائيل بأحكام وقواعد القانون الدولي، واتخاذ قرارات سياسية لإعادة النظر في اتفاقيات تجارية أو اقتصادية أو سياحية أو علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، للضغط عليها للاستجابة لمطالب الأسرى المشروعة وحقوقهم الإنسانية العادلة.

تعليقات الفيسبوك (إخفاء)

الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع تعليقات الفيسبوك على الموقع.
 

تعليقات الموقع (إخفاء)

 
الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع التعليقات على الموقع.

موضوع التعليق

يجب ملئ الفراغ*
قم بالتسجيل لحجز اسمك المستعار والاستفادة من خدمات الموقع الأخرى لاحقاً كالانضمام إلى صفحة الأصدقاء وإنشاء مدونتك الخاصة.