العالم العربي

سورية: استمرار أعمال العنف على وقع انتخابات مجلس الشعب

أفادت مصادر في المعارضة السورية أن 11 شخصا على الأقل قتلوا برصاص الأمن السوري في أنحاء متفرقة من البلاد، وذلك وسط إطلاق نار واقتحامات ومداهمات وإضرابات في عدد من المدن والبلدات احتجاجا على الانتخابات البرلمانية الأولى منذ اندلاع الثورة منتصف مارس/آذار من العام الماضي.

الوضع في حمص © RIA Novosti 16:41 | 2012 / 05 / 07

"أنباء موسكو"

وكان 16 قتلوا بنيران قوات الجيش النظامي، وفق المصادر نفسها،  في مناطق عدة أمس الأحد معظمهم في محافظات حمص وإدلب وريف دمشق.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان 11 قتيلا اليوم بينهم طفل وخمسة جنود منشقين، حيث سقط خمسة قتلى بدير الزور وقتيلان في الحسكة وريف دمشق وقتيل في كل من إدلب وحمص.

من جهة ثانية تفقد وفد من المراقبين الدوليين مدن دوما ومضايا والزبداني بريف دمشق حيث قابل أعضاؤها ناشطي المعارضة لوقت قصير، قبل أن يتجولوا في المناطق المحيطة بالمدينة.

وتأتي هذه التطورات الميدانية في وقت  بدأ في سورية صباح اليوم انتخاب أعضاء مجلس الشعب للدور التشريعي الأول لعام 2012 في ظل الدستور الجديد للبلاد الذي أقر في شهر شباط/فبراير الفائت.

وأفادت وكالة "سانا" السورية للأنباء بأنه يتنافس على عضوية مجلس الشعب 7195 مرشحا ومرشحة في 15 دائرة انتخابية منهم 2632 يحملون شهادات جامعية و710 سيدات من خلال 12152 مركزا انتخابيا في مختلف أنحاء سورية على 250 مقعدا منها 127 مقعدا مخصصا لقطاع العمال والفلاحين و123 لقطاع باقي فئات الشعب.



تعليقات الفيسبوك (إخفاء)

الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع تعليقات الفيسبوك على الموقع.
 

تعليقات الموقع (إخفاء)

 
الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع التعليقات على الموقع.

موضوع التعليق

يجب ملئ الفراغ*
قم بالتسجيل لحجز اسمك المستعار والاستفادة من خدمات الموقع الأخرى لاحقاً كالانضمام إلى صفحة الأصدقاء وإنشاء مدونتك الخاصة.