العالم العربي

اللاجئون السوريون في مصر

تعتبر مصر من الدول العربية التي تسقبل اللاجئين السوريين الفارين من جحيم العنف في بلادهم، فيما يبقى الرقم الحقيقي لتعداد اللاجئين السوريين في مصر غير دقيق، نظرا لعدم اقبال السوريين على التسجيل في سجلات مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين

القاهرة - أشرف كمال

وقد أعلنت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن عدد اللاجئين الوافدين إلى مصر والمسجلين في قيود المفوضية بلغ منذ تشرين الأول/أكتوبر العام الماضي وحتى اليوم 3767 لاجئاً، لكنها تتوقع أن العدد الاجمالي لهم في مصر تجاوز الـ40 ألفا بين مسجلين وغير مسجلين، وذلك بسبب نقص التواصل أو لأسباب أخرى تتعلق بهم.

وأفاد بيان المفوضية أن عدد الفارين من سوريا جراء العمليات العسكرية التي ينفذها النظام السوري بالأسلحة الثقيلة ضد المعارضة، إضافة إلى أحداث العنف الأخرى، بلغ 300 ألف شخص، يتوزعون على كل من تركيا، والأردن، ولبنان، والعراق، بالدرجة الأولى.

وأشار البيان إلى عدم وجود أي مخيم للاجئين تابع للأمم المتحدة في مصر، داعياً اللاجئين السوريين في بلد الأهرامات إلى تسجيل أنفسم لدى المفوضية العليا.  

ومن هؤلاء اللاجئين عدد كبير من رجال الأعمال والمستثمرين الذين فروا بأموالهم وأن معظم هذه الأموال توجهت نحو الاستثمارات السريعة وقصيرة الأجل التي تحقق أرباحا سريعة  في عدد من الدول العربية وعلى رأسها مصر.

وأصبحت مصر إحدى أبرز الدول العربية في استثمارات رجال الاعمال السوريين الفارين من جحيم الموت، وتركزت هذه الاسثمارات في قطاع صناعات النسيج والغذاء والأعمال التجارية.

وتتراوح نسبة الاستثمارات السورية في مصر ما بين 15 الى 20 بالمائة من اجمالي الاستثمارات التي فرت من سوريا الى دول عربية، فيما تعتبر مدينة السادس من أكتوبر غرب القاهرة المكان المفضل للجالية السورية الى جانب لاجئين عراقيين فضلوا الإقامة في هذه المدينة الجديدة.

كما تحرص الجالية السورية في مصر على تنظيم فعاليات تدعم الثورة في الداخل من خلال تنظيم الاحتجاجات السلمية أمام مقر جامعة الدول العربية ومقر السفارة السورية رفضا للموقف الدولي أمام استمرار العنف والقتل وتدهور الأوضاع، إلى جانب أن القاهرة شهدت انطلاق عدد من الحركات والتحالفات السياسية الثورية المعارضة للنظام السوري في الخارج.

واصدرت السلطات المصرية تعليمات للجهات المصرية المختصة تستهدف معاملة أبناء الجالية السورية معاملة المصريين فيما يتعلق بالالتحاق بالمؤسسات التعليمية المختلفة.

تعليقات الفيسبوك (إخفاء)

الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع تعليقات الفيسبوك على الموقع.
 

تعليقات الموقع (إخفاء)

 
الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع التعليقات على الموقع.

موضوع التعليق

يجب ملئ الفراغ*
قم بالتسجيل لحجز اسمك المستعار والاستفادة من خدمات الموقع الأخرى لاحقاً كالانضمام إلى صفحة الأصدقاء وإنشاء مدونتك الخاصة.