السياسة

الفلسطينيون أوصلوا رسالة عباس إلى نتنياهو والرد بعد أسبوعين

سلم عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، أمس الثلاثاء، رسالة الرئيس محمود عباس بشان استئناف محادثات السلام إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

"أنباء موسكو"

سلم عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، ورئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج، أمس الثلاثاء، رسالة الرئيس محمود عباس بشأن استئناف محادثات السلام إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وتم تسليم الرسالة من قبل المسؤولين الفلسطينيين للجانب الإسرائيلي  في اجتماع في القدس أعرب فيه الجانبان عن "الالتزام بتوصل لسلام"، فيما تغيب عن الاجتماع الذي عقد في مقر إقامة بنيامين نتنياهو في القدس رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض.

وأفادت مصادر إعلامية فلسطينية أن رسالة السلطة لنتنياهو تتضمن مطالبة الحكومة الإسرائيلية بالقبول بمبدأ الدولتين على حدود عام 1967 مع تبادل طفيف للأراضي بالقيمة والمثل، وتجميد الاستيطان، والإفراج عن الأسرى خصوصا الذين اعتقلوا قبل اتفاق أوسلو عام 1993.

وبدوره، أصدر مكتب نتنياهو بيانا أكد فيه تسلمه الرسالة من المسؤولين الفلسطينيين، وقال البيان: "في غضون أسبوعين سيرسل رئيس الوزراء نتنياهو رسالة للرئيس عباس آملا أن يساعد تبادل الرسائل على إيجاد وسيلة للتوصل لسلام".

وفيما قال عباس إن الرسالة تتهم إسرائيل بتدمير السلطة الفلسطينية، وصف صائب عريقات الاجتماع مع القيادة الإسرائيلية بـ"الجاد"، لكنه أضاف أن الجانب الفلسطيني سيتخذ خطوات، لم يشر إليها، في حال لم يتجاوب الرد الإسرائيلي مع الرسالة الفلسطينية، وقال عريقات: "إن هذه الرسالة تضع النقاط على الحروف".

تعليقات الفيسبوك (إخفاء)

الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع تعليقات الفيسبوك على الموقع.
 

تعليقات الموقع (إخفاء)

 
الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع التعليقات على الموقع.

موضوع التعليق

يجب ملئ الفراغ*
قم بالتسجيل لحجز اسمك المستعار والاستفادة من خدمات الموقع الأخرى لاحقاً كالانضمام إلى صفحة الأصدقاء وإنشاء مدونتك الخاصة.