السياسة

بان كي مون: سورية لم تلتزم كاملا بسحب قواتها وأسلحتها الثقيلة

أفاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، يوم الأربعاء، في رسالة إلى مجلس الأمن أن سورية لم تلتزم كاملا بسحب قواتها وأسلحتها الثقيلة من المدن، ولم تبعث بعد "بإشارة واضحة" تؤكد التزامها بالسلام.

"أنباء موسكو"
وقال بان إن بعثة المراقبة الموسعة التابعة للأمم المتحدة لسورية، سوف تتألف من 300 مراقب أعزل، سيشرفون على الهدنة التي مضى عليها أسبوع بين القوات الموالية للرئيس بشار الأسد ومقاتلي المعارضة.
وقال بان لمجلس الأمن: "الحكومة السورية لم تقم بعد بالتنفيذ الكامل لالتزاماتها الأولية فيما يتصل بأعمال قواتها وتحركات هذه القوات أو إعادتها إلى ثكناتها."
وأضاف: "حوادث العنف والأنباء عن سقوط ضحايا تصاعدت مرة أخرى في الأيام الأخيرة مع أنباء عن قصف مناطق مدنية وانتهاكات على أيدي القوات الحكومية. والحكومة تعلن عن انتهاكات عنيفة على أيدي جماعات مسلحة."
وقال الأمين العام: "ولذلك فإنه من الواضح أن وقف العنف المسلح لم يكتمل بعد." وأضاف أن الجانبين كليهما يقولان أنهما ملتزمان بإنهاء "العنف في كل أشكاله."
وقال دبلوماسيون في مجلس الأمن أن تقرير بان والإفادة التي سيتلقونها من جان ماري جيهينو نائب المبعوث الدولي كوفي أنان اليوم الخميس الساعة التاسعة صباحا (الواحدة ظهرا بتوقيت غرينيتش) ستكون حاسمة في تحديد هل الظروف مناسبة لنشر بعثة مراقبة للأمم المتحدة في سورية.
وقال بان: "تطورات الأحداث منذ 12 نيسان/أبريل تؤكد أهمية إرسال رسالة واضحة إلى السلطات مفادها أن وقف العنف المسلح يجب الالتزام به التزاما كاملا وأنه يجب اتخاذ إجراءات لتنفيذ كل جوانب خطة أنان للسلام ذات النقاط الست."
وأضاف "في الوقت نفسه فإن هشاشة الوضع تؤكد أهمية وضع ترتيبات تساعد على إنفاذ عملية إشراف ومراقبة غير متحيزة."
وقد زار فريق طليعي من المراقبين في سورية مدينة درعا، وقال بان أنهم "حظوا بحرية التحرك" هناك. واستدرك بقوله إن "الطلب الأولي للفريق لزيارة حمص رفض وتذرع المسؤولون بالمخاوف الأمنية."

تعليقات الفيسبوك (إخفاء)

الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع تعليقات الفيسبوك على الموقع.
 

تعليقات الموقع (إخفاء)

 
الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع التعليقات على الموقع.

موضوع التعليق

يجب ملئ الفراغ*
قم بالتسجيل لحجز اسمك المستعار والاستفادة من خدمات الموقع الأخرى لاحقاً كالانضمام إلى صفحة الأصدقاء وإنشاء مدونتك الخاصة.