روسيا

ألف عام على اعتماد المسيحية رسميا في روسيا !

تحتفل موسكو اليوم بعيد "معمودية روسيا"، وهو يوم ذكرى اعتماد المسيحية ديانة رسمية في روسيا.

"أنباء موسكو"

ترتبط "معمودية روسيا" في العام 988 باسم القديس الأمير فلاديمير سفياتوسلافوفيتش الذي أسماه المؤرخون "بالكبير" بينما أطلقت عليه الكنيسة لقب "القديس من مرتبة الرسل" ولقبه الشعب بـ"فلاديمير الشمس الحمراء". وكانت والدة الأمير فلاديمير وجدّته قد اعتنقتا المسيحية في القسطنطينية.

وبرزت شخصية الأمير فلاديمير خلال السنوات الست الأولى من حكمه وثنيا يحب الملذات والحملات العسكرية والأعياد الصاخبة غير أن حادثة وقعت في العام 983 شكلت منعطفا في حياته. ففي ذاك العام، قرر فلاديمير تقديم ضحية بشرية للآلهة الوثنية بعد حملة عسكرية ناجحة. وكان القرار اختيار الضحية عن طريق القرعة التي وقعت على الشاب يوان (يوحنا). ورفض والد الشاب الذي كان مسيحيا التضحية بولده وبدأ يناقش الوثنية وينتقدها ويشيد بالديانة المسيحية مما دفع بالوثنيين المجتمعين الغاضبين إلى قتل يوان ووالده اللذين يعتبران أول شهداء في المسيحية في الإمبراطورية الروسية.

دفعت حادثة التنديد العلني بالوثنية وانتقادها بالأمير فلاديمير إلى التفكير في حقيقة معتقداتها. واتخذت مسألة اختيار الأمير فلاديمير للديانة التي ستعتمدها الإمبراطورية رسميا طابعا أسطوريا حيث تناقلت الروايات حول وفود من دول عدة أخذت تعرض عليه ايجابيات الديانة الإسلامية واليهودية والمسيحية ليختار من بينها واحدة.

ووقع اختيار الأمير فلاديمير على المسيحية بعد تفكير طويل حسب ما تناقلته الكتابات ففي العام 988  تمت معمودية الأمير فلاديمير وكان اسمه في المعمودية فاسيلي. وفي اليوم المحدد شهدت كييف معمودية جماعية عند ملتقى نهري الدنيبر وبوتشاينا.

وبالنظر إلى الأبعاد التاريخية لمعمودية روسيا يمكن القول إن أسبابا عديدة تقف وراءها. فقد تطلبت مصالح دولة نامية التخلي عن تعدد الآلهة واعتماد ديانة توحيدية في المبدأ لتصبح الصورة على الشكل التالي: دولة موحدة يحكمها أمير واحد يؤمن بإله واحد فوق الجميع. فضلا عن ذلك، أثرت الظروف الدولية على هذا القرار ذلك أن أوروبا بأكملها اعتنقت المسيحية ولم تتمكن الإمبراطورية الروسية من البقاء في الخلف بوثنيتها.

وفي الأول من حزيران (يونيو) 2010 وقع الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف على تعديل  المادة 11 من القانون الفدرالي  وضم يوم "معمودية روسيا" إلى قائمة الأعياد ليحتفل به يوم 28 تموز (يوليو) من كل عام.

تعليقات الفيسبوك (إخفاء)

الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع تعليقات الفيسبوك على الموقع.
 

تعليقات الموقع (إخفاء)

 
الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع التعليقات على الموقع.

موضوع التعليق

يجب ملئ الفراغ*
قم بالتسجيل لحجز اسمك المستعار والاستفادة من خدمات الموقع الأخرى لاحقاً كالانضمام إلى صفحة الأصدقاء وإنشاء مدونتك الخاصة.