روسيا

بوتين يترك منصب رئاسة الحزب الحاكم ويقترح إسناده إلى ميدفيديف

أعلن الرئيس الروسي الجديد فلاديمير بوتين أنه قرر التخلي عن رئاسة حزب "روسيا الموحدة" الحاكم ليكون رئيساً لاحزبياً، وتسليم هذه المهمة إلى دميتري ميدفيديف الذي سيقترح ترشيحه لرئاسة الحكومة أيضا

 

"أنباء موسكو"

أعلن رئيس الحكومة الروسية فلاديمير بوتين الذي سيباشر العمل كرئيس للدولة الروسية في أيار/مايو المقبل، قراره بترك منصب رئاسة حزب "روسيا الموحدة" الذي يعتبر حزبا حاكما في روسيا في هذه المرحلة، واقترح إسناد هذا المنصب إلى رئيس الدولة المنتهية ولايته دميتري ميدفيديف.

وقال بوتين خلال اجتماعه مع قادة ونشطاء حزب "روسيا الموحدة" يوم الثلاثاء: "لا يحظر الدستور على رئيس الدولة الانتساب إلى عضوية حزب ما ولكن جرى العرف عندنا على ألا ينتمي رئيس الدولة إلى أي حزب ويكون رئيسا يلتف حوله قوى البلد السياسية كافة وجميع المواطنين. ولهذا أرتئي التخلي عن صلاحيات رئيس حزب "روسيا الموحدة" بعد أن أتسلم سلطاتي الدستورية كرئيس للدولة في السابع من مايو (أيار) القادم".

واقترح بوتين ترشيح دميتري ميدفيديف لرئاسة حزب "روسيا الموحدة"، مشيرا إلى أنه سيقترح ترشيح ميدفيديف لمنصب رئاسة الحكومة ولهذا يرى أن يكون الأسلم أن يرأس (ميدفيديف) الحزب الحاكم أيضا.

ودعا بوتين إلى عقد مؤتمر طارئ لحزب "روسيا الموحدة" في النصف الأول من أيار/مايو القادم لإقرار ترشيح ميدفيديف لرئاسة الحزب.

ومن جانبه أعرب رئيس المجلس الأعلى لحزب "روسيا الموحدة"، بوريس غريزلوف، عن ثقته بأن الحزب سيوافق على تسليم سدة رئاسته إلى ميدفيديف.

 

تعليقات الفيسبوك (إخفاء)

الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع تعليقات الفيسبوك على الموقع.
 

تعليقات الموقع (إخفاء)

 
الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع التعليقات على الموقع.

موضوع التعليق

يجب ملئ الفراغ*
قم بالتسجيل لحجز اسمك المستعار والاستفادة من خدمات الموقع الأخرى لاحقاً كالانضمام إلى صفحة الأصدقاء وإنشاء مدونتك الخاصة.