العالم

نقل رئيسة الوزراء الأوكرانية السابقة تيموشينكو من السجن إلى المستشفى

وافقت زعيمة المعارضة الأوكرانية المسجونة يوليا تيموشينكو على تلقي العلاج في مستشفى أوكراني على يد طبيب ألماني، ونقلتها سيارة إسعاف إلى المستشفى

"أنباء موسكو"

ذكرت وكالة أنباء "أو. أن إي. أ. أن" الأوكرانية أن سيارة إسعاف نقلت رئيسة الوزراء الأوكرانية السابقة، يوليا تيموشينكو، من سجنها بمدينة خاركوف إلى مستشفى في نفس المدينة، صباح اليوم الأربعاء، لتلقى العلاج على يد طبيب ألماني.
وتدهورت حالتها الصحية أخيرا وخاصة وأنها بدأت إضرابا عن الطعام احتجاجا على ما وصفته بـ"سوء معاملتها في السجن".

وكانت ترفض تلقي العلاج في المستشفى الأوكراني، مطالبة بالسماح لها بالسفر إلى ألمانيا لتلقي العلاج هناك. وأخيرا وافقت على تلقي العلاج في المستشفى المحلي على يد الطبيب الألماني لوتز هارمس وفقا لما قالته ابنتها يفغينيا.

وكان الدكتور كارل ماكس أينهويبل، رئيس مستشفى "شاريتي" ببرلين، الذي فحص يوليا تيموشينكو في سجنها أكد أنها مصابة بمرض خطير.

وأوضح الطبيب الألماني لصحيفة "روسيسكايا غازيتا" أنها تعاني من فتق في قرص العمود الفقري يُلزمها الفراش ويكاد يُفقدها القدرة على المشي.

وفي هذه الأثناء بدأت محكمة بمدينة خاركوف بنظر تهمة جديدة وجهت إلى تيموشينكو تتهمها بالفساد المالي عندما تولت رئاسة شركة الكهرباء الأوكرانية.

وقد لا تكون هذه هي التهمة الأخيرة بحقها إذ قال مسؤول في النيابة العامة الأوكرانية إن النيابة العامة قد تطالب بمحاكمتها في قضية قتل النائب يفغيني شيربان في حال أثبت التحقيق تورطها في جريمة اغتياله في عام 1996.

وكانت إحدى محاكم العاصمة الأوكرانية كييف أدانتها في عام 2011، في قضية تجاوز الصلاحيات عند توقيع عقود إمداد أوكرانيا بالغاز الطبيعي في عام 2009، وحكمت عليها بالسجن سبعة أعوام.

ونفت تيموشينكو أن تكون خالفت القانون واقترفت ما يستوجب محاكمتها، معتبرة أنها تتعرض إلى الملاحقة القضائية بإيعاز من رئيس الجمهورية فيكتور يانوكوفيتش الذي يسعى إلى معاقبتها كمنافسة له في الانتخابات الرئاسية.

وقد تسببت محاكمة زعيمة المعارضة الأوكرانية في إفساد علاقات أوكرانيا مع أوروبا. وهدد بعض الزعماء الأوروبيين بمقاطعة أوكرانيا كبلد يستضيف مباريات كأس أوروبا لكرة القدم في الصيف المقبل، ورفضوا حضور اجتماع القمة الأوروبية الذي استعدت أوكرانيا لعقده في مدينة يالطا.

ومن جانبها اتهمت وزارة الخارجية الأوكرانية "المهددين بالمقاطعة" بأنهم يحيون رميم الحرب الباردة.

تعليقات الفيسبوك (إخفاء)

الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع تعليقات الفيسبوك على الموقع.
 

تعليقات الموقع (إخفاء)

 
الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع التعليقات على الموقع.

موضوع التعليق

يجب ملئ الفراغ*
قم بالتسجيل لحجز اسمك المستعار والاستفادة من خدمات الموقع الأخرى لاحقاً كالانضمام إلى صفحة الأصدقاء وإنشاء مدونتك الخاصة.