الاقتصاد

أوبك تحافظ على توقعاتها والسعودية ترفع من إنتاجها النفطي

حافظت منظمة "أوبك" للشهر الثاني على التوالي في العام 2012 على توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في حين أعلنت السعودية عن استعدادها لرفع إنتاج النفط في ظل امتناع إيران عن تصدير نفطها لثلاث دول أوروبية.

منظمة أوبك © COLLAGE RIAN 16:44 | 2012 / 04 / 12
"أنباء موسكو"
وقدرت المنظمة نمو الطلب العالمي على النفط بـ860 ألف برميل يوميا في العام 2012.
وقالت "أوبك" في تقريرها الشهري الصادر اليوم الخميس إنها رفعت إمدادات أعضائها بالتزامن مع انتعاش الصناعة النفطية الليبية، حيث ارتفع إنتاج المنظمة إلى 31.31 مليون برميل يوميا في آذار (مارس) الماضي، متجاوزا بذلك التقديرات السابقة رغم تراجع الإنتاج الإيراني.
وفيما بدأت المنظمة نشر أرقام الإنتاج التي تبلغ الدول الأعضاء أمانتها العامة في فيينا، أعلنت إيران أن إنتاجها استقر على 3.76 مليون برميل يوميا، مشيرة إلى ارتفاع فيه منذ بداية العام الجاري وحتى الآن، ما يدل على عدم تأثر البلاد بالعقوبات الدولية المفروضة عليها.
وفي الوقت الذي أبلغت السعودية وهي أكبر مصدر للنفط في العالم، أوبك أنها أنتجت 9.92 مليون برميل يوميا في آذار (مارس) الماضي، بزيادة 70 ألف برميل يوميا عن إنتاجها في الشهر الذي سبقه، رفعت إنتاجها من الخام إلى نحو عشرة ملايين برميل يوميا في نيسان (أبريل)، أي بزيادة 100 ألف برميل يوميا عن الشهر السابق.
وقال وزير البترول السعودي علي النعيمي في معرض حديثه عن إيقاف تصدير النفط الإيراني إلى دول أوروبية الخميس، إن المملكة مستعدة لضخ المزيد لو اقتضت الضرورة، ولفت إلى أن "إمدادات النفط وفيرة... لا يوجد نقص. إنتاج أبريل سيكون ما يطلبه الزبائن. ننتج نحو عشرة ملايين برميل يوميا ولو أراد الزبائن المزيد فلدينا المزيد"، مشيرا إلى أن السعودية مستعدة للإنتاج بطاقتها القصوى البالغة 12.5 مليون برميل يوميا.

تعليقات الفيسبوك (إخفاء)

الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع تعليقات الفيسبوك على الموقع.
 

تعليقات الموقع (إخفاء)

 
الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع التعليقات على الموقع.

موضوع التعليق

يجب ملئ الفراغ*
قم بالتسجيل لحجز اسمك المستعار والاستفادة من خدمات الموقع الأخرى لاحقاً كالانضمام إلى صفحة الأصدقاء وإنشاء مدونتك الخاصة.