السياسة

الأرجنتين تستعد لتقديم شكوى للأمم المتحدة ضد بريطانيا

تستعد الأرجنتين لتقديم شكوى رسمية للأمم المتحدة ضد تدابير "العسكرة" التي تقوم بها المملكة المتحدة البريطانية بالقرب من جزر الفوكلاند (مالفيناس – أرجنتينيا) المتنازع عليها.

"أنباء موسكو"

وكانت رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز دي كيرشنير عبرت عن عزم بلادها تقديم الشكوى خلال كلمة ألقتها في اجتماع للبرلمان، حضره مسؤولون كبار وقادة عسكريون شاركوا في الحرب بين بلادهم وبريطانيا في العام 1982 في محاولة لاستعادة الجزر التي تعتبرها الأرجنتين امتدادا لأراضيها.

واتهمت الرئيسة فرنانديز في كلمتها إجراءات المملكة المتحدة بـ "عسكرة جنوب الأطلسي مرة أخرى"، وأضافت "سوف نتقدم بشكوى إلى مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة، فإجراءات عسكرة تلك المنطقة تمثل تهديدا للأمن الدولي".

وتابعت الرئيسة الأرجنتينية: "لا نجد تفسيرا آخر لإرسال مدمرة على درجة عالية جدا من التطور برفقة وريث للعرش، نفضل أن نراه بملابسه المدنية"، مطالبة رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون بـ"منح السلام فرصة".

وبدأ التوتر يتصاعد مؤخرا، بعد أن أعلنت الحكومة البريطانية الشهر الماضي عن نيتها إرسال مدمرة إلى جزر الفوكلاند، قبالة الشواطئ الأرجنتينية.

وكانت مجموعة "ميركوسور"، وهي تكتل تجاري لدول أميركا الجنوبية، قد أغلقت في نهاية العام الماضي موانئها أمام سفن ترفع علم جزر الفوكلاند، فيما ردت لندن على ذلك القرار بإرسال السفينة الحربية "إتش إم إس دونتلس"، التي تعتبر المدمرة الأحدث في الأسطول البريطاني إلى جنوب المحيط الأطلسي، لتقوم بأعمال الدوريات البحرية قبالة سواحل جزر فوكلاند، واصفة الخطوة بـ"الروتينية".

ومن جانبها، أصدرت وزارة الخارجية البريطانية لاحقا بيانا قالت فيه إن "سكان جزر الفوكلاند بريطانيون بناء على رغبتهم، ولهم مطلق الحرية في تقرير مصيرهم، ولن تكون هناك مفاوضات مع الأرجنتين بشأن السيادة ما لم تكن هذه رغبة سكان الجزيرة".

تعليقات الفيسبوك (إخفاء)

الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع تعليقات الفيسبوك على الموقع.
 

تعليقات الموقع (إخفاء)

 
الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع التعليقات على الموقع.

موضوع التعليق

يجب ملئ الفراغ*
قم بالتسجيل لحجز اسمك المستعار والاستفادة من خدمات الموقع الأخرى لاحقاً كالانضمام إلى صفحة الأصدقاء وإنشاء مدونتك الخاصة.