منوعات

ملكة جمال الأرض الروسية "تنشر غسيلها" وتحرج بلادها

فاجأت المتسابقة الروسية "ناتاليا بيريفيرزيفا" الجماهير في تصفيات مسابقة "2012Miss Earth" " التي تجري في الفلبين هذه الأيام، عندما أجابت على أسئلة اختبار الذكاء "بصراحة" تحولت لذم وطنها دولياً.

"أنباء موسكو"

وأثارت المتسابقة الروسية، ناتاليا بيريفيرزيفا، جلبة كبيرة في مسابقة "2012  Miss Earth" التي تقام في الفلبين بدءً من العاشر من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري وحتى 25 منه، عندما أجابت على سؤال يختبر مدى عمق مكنونات عوالمها الداخلية وينص: ما الذي يدفعك للافتخار بوطنك؟.

وبعد مقدمة عاطفية تشيد بجمال الطبيعة الروسية انتقلت لوصف الوضع الراهن "بنظرها" قائلة: "روسيا بلاد فقيرة جداً، مزقها أناس جشعون كفرة"، وتابعت: "بلادي روسيا هي شريان كبير يسرب غناه عدة أشخاص من النخبة" وأضافت "بلادي روسيا هي حرب القوقاز اللانهائية، وهذه الشعوب الشقيقة الغاضبة التي كانت تتكلم بلغة موحدة تمنع الآن تدريسها في المدارس."

وتلاها قولها: "بلادي روسيا هي المنتصر الذي قهر الفاشية، لكن ثمن النصر كان على حساب الملايين من الناس، أجيبوني لماذا تزدهر النازية في هذه البلاد؟."

وأضافت "على الرغم من كل الدموع والأسى والحروب، وبغض النظر عمن يحكم روسيا، أنا فخورة لكوني ولدت في هذا البلد العظيم الرائع الذي منح العالم الكثير."

وأثارت أجوبة "ناتاليا بيريفيرزيفا" ردود أفعال متناقضة بين مقدرٍ لصراحتها ومعترض لذمها لبلادها دوليا ومن بين المعارضين علا صوت فيكتوريا لوبيريفا الحاملة للقب ملكة جمال روسيا لعام 2003 التي قالت: "من الاستحالة أن أتلفظ بكلمات من هذا القبيل بحق روسيا وخاصة عندما امثلها على مستوى عالمي."

وبينت ملكة الجمال المخضرمة لوبيريفا أن هذه التصريحات لن تؤثر على نتائج المسابقة على الغالب منوهةً إلى انه "يتوجب على المنظمين الروس لمسابقة الجمال أن يكونوا أكثر انتباهاً في المرات القادمة، عند اختيارهم من يرسلون للاشتراك بمسابقات دولية وتأكيد على أن يصدح  الفخر عند الحديث عن بلد مثل روسيا وليس اثارة الشفقة، هذا أمر غريب وغير وطني."

يشار إلى أن المتسابقة ناتاليا بيريفيرزيفا، البالغة من العمر 24 عاماً، هي من مواليد مدينة كورسك الروسية، وبدأت مسيرتها المهنية كعارضة أزياء مع دراسة الاقتصاد بآن واحد.

وقد انتزعت بيريفيرزيفا تاج "حسناء روسيا" من جميع المتسابقات الروسيات في عام 2011 ما خولها لتمثيل بلادها في مسابقة "2012  Miss Earth" ومن اللافت أن المسابقة  الروسية لم تتضمن فقرة الأسئلة الاختبارية بل اقتصرت على تقييم الجمال الجسدي فقط.

الجدير بالذكر أن مسابقة " Miss Earth " تهدف لتعزيز الوعي البيئي وتتصارع الشابات على ألقاب العناصر الأساسية من مياه ونار وهواء وتراب.

وتضمنت تصفيات عدة استطاعت ناتاليا أن تحافظ على مواقع متصدرة فيها بإحراز المرتبة الأولى للقب "الأكثر جاذبية " والمرتبة الثالثة للقب "أجمل مكياج" حتى الآن.

تعليقات الفيسبوك (إخفاء)

الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع تعليقات الفيسبوك على الموقع.
 

تعليقات الموقع (إخفاء)

 
الرجاء أنقر هنا لقراءة شروط وضع التعليقات على الموقع.

موضوع التعليق

يجب ملئ الفراغ*
قم بالتسجيل لحجز اسمك المستعار والاستفادة من خدمات الموقع الأخرى لاحقاً كالانضمام إلى صفحة الأصدقاء وإنشاء مدونتك الخاصة.